الجزائر…سبع سنوات سجنا نافذا في حق وزير الصحة الأسبق عبد المالك بوضياف

أدان القضاء الجزائري، أمس الثلاثاء، وزير الصحة الأسبق واثنين من أبنائه، إضافة إلى عدد من المسؤولين في القطاع الصحي بتهم فساد مالي وإداري وتحصيل عائدات بطريقة غير قانونية.


وأصدر القطب الجزائي الاقتصادي والمالي المتخصص في قضايا الفساد بمحكمة سيدي أمحمد وسط العاصمة الجزائرية، حكماً لمدة سبع سنوات سجنا نافذاً في حق وزير الصحة الأسبق عبد المالك بوضياف الذي يلاحق برفقة 18 متهماً.


ووجه القضاء إلى بوضياف تهماً تتعلق بالثراء غير المشروع وتبيض الأموال وإخفائها في إطار جماعة إجرامية، بالإضافة إلى منح امتيازات غير مبررة أثناء تنفيذ عقود وصفقات.


وأدين في القضية نفسها، نجلا الوزير؛ حيث حكمت المحكمة على ابنه بالسجن أربع سنوات، فيما تم الحكم على ابنته بالسجن 18 شهراً حبساً موقوفة التنفيذ، مع تبرئة زوجته.
وأصدرت المحكمة حكماً بالسجن 18 شهراً نافذاً ضد المدير العام في النيابة سابقاً بالصيدلية المركزية للمستشفيات، محمد عياد، فيما صدرت أحكام أخرى بالسجن لأربع سنوات سجنا نافذاً والبراءة في حق أكثر من عشرة متهمين وموظفين حكوميين في قطاع الصحة تمت ملاحقتهم في نفس القضية.