اعتقال شخص أشاد بإطلاق شرطي مراكش النار على موظفَي السلطة

أمرت النيابة العامة المختصة لدى المحكمة الابتدائية بمراكش بإيداع شخص في سجن الأوداية بعدما أشاد بواقعة إطلاق النار من طرف شرطي على موظفيْن عمومييْن بالسلطة المحلية، خلال تدخلهما لوقف مخالفة تعميرية، بالمنطقة 20 في حي أبواب مراكش بمقاطعة المنارة.

حيث نشر الموقوف تدوينة على حسابه بموقع “الفيسبوك” يشتبه في أنه هدد فيها باستعمال الماء القاطع ضد الباشا والقائد ومساعديهم، على خلفية قرار هدم صدر في حقه من قبل ولاية جهة مراكش، ما دفع عناصر الدرك الملكي بمنطقة تسلطانت إلى توقيف المشتبه فيه، وإخضاعه للبحث القضائي تحت إشراف النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بمدينة مراكش.

وفتحت ولاية الأمن بمدينة مراكش، يوم الأحد الماضي، بحثا قضائيا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في حق موظف الشرطة الذي استعمل سلاحه الوظيفي بشكل غير مشروع وأطلق رصاصات أصابت عون سلطة وعنصرا من القوات المساعدة بإصابات جسدية، عندما كانا في مهمة تتعلق بمراقبة مخالفات التعمير.