بعد الحكم الابتدائي الصادم…. انطلاق محاكمة مغتصبي طفلة التي هزت قضيتها الرأي العام بتيفلت

قررت غرفة الجنايات الاستئنافية بالرباط، تحديد تاريخ 6 أبريل الجاري، موعدا لانطلاق أولى جلسات محاكمة المتهمين الثلاثة، في قضية اغتصاب طفلة عمرها 12 سنة بتيفلت.


وقال المحامي ورئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، محمد الغلوسي، في تدوينة نشرها على حسابه الشخصي بالفيسبوك إن “غرفة الجنايات الاستئنافية بالرباط، قد حددت يوم الخميس 6 أبريل الجاري موعدا لأولى جلسات محاكمة المتهمين في ملف اغتصاب الطفلة سناء من طرف ثلاثة متهمين، والتي وضعت مولودا أكدت الخبرة الجينية أنه يعود لأحد المتهمين بنسبة %99,99”.


وأضاف الغلوسي في نفس التدوينة أنه “سبق لغرفة الجنايات الابتدائية أن حكمت على متهمين اثنين بعقوبة سنتين حبسا نافذا في حدود ثمانية عشرة شهرا، بينما حكمت على المتهم الثالث بسنتين حبسا نافذا مع أداء المتهمين لتعويض لفائدة الضحية التي ينوب عنها والدها لكونها قاصر”، مشيرا إلى أن “الأمل معقود على غرفة الجنايات الاستئنافية بالرباط من أجل تصحيح هذه الوضعية الشاذة وعدم التسامح مع المغتصبين وإنصاف الضحية”.


واعتبرت فعاليات حقوقية وسياسية ومدنية، الحكم الابتدائي الصادر في حق المتهمين في ملف اغتصاب طفلة تيفلت، غير كاف، مطالبين القضاء بتطبيق المادة (286- 488) من القانون الجنائي، والتي حددها فيها المشرع العقوبة من 10 إلى 30 سنة.