ميغان ماركل….. تنتصر قضائياً على عائلتها في دعوى تشهير

فازت ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري، بدعوى التشهير التي رفعتها أختها غير الشقيقة سامانثا ماركل ضدها في عام 2021، مستشهدةً بأضرار نفسية ومعنوية.


ورفضت محكمة فلوريدا دعوى قضائية ضد ميغان ماركل، مستندةً في دلائل الحكم الصادر بأنها لم تكن مذنبة لأن كل تصريح أدلت به كان رأياً واضحاً، وبالتالي لم يستوف معايير التشهير.


وكتب قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية في حيثيات الحكم أن المدعى عليها تعبر فقط عن رأيها حول طفولتها وعلاقتها بإخوتها غير الأشقاء، وفقاً لتقرير BBC.
وكانت سامانثا ماركل قد تقدمت بدعوى قضائية في محكمة ولاية فلوريدا الأمريكية تتهم فيها أختها ميغان بالإدلاء بتصريحات كاذبة عنها أثناء لقاء تلفزيوني في مارس 2021 مع أوبرا وينفري. وفقاً لتقرير فوكس نيوز، طالبت سامانثا في الدعوى بتعويض يبلغ قيمته 75 ألف دولار، زاعمةً أن ميغان دبرت حملة لتشويه سمعة عائلتها ومصداقيتها من أجل الحفاظ على حياتها الملكية.


وفي ذات السياق، يتعلق جزء من الدعوى بكتاب صادر عام 2020 بعنوان “العثور على الحرية: هاري وميغان وتكوين عائلة ملكية حديثة”، من تأليف أوميد سكوبي وكارولين دوراند. أفادت التقارير أنه بالرغم من أن الكتاب صدر باعتباره سيرة ذاتية غير مباشرة، لكن سامانثا زعمت أن ميغان ساهمت بمعلومات كاذبة في الكتاب من خلال مكتبها الإعلامي، لكن رفض القاضي هذا الادعاء.