امريكا…….ارتفاع عدد قتلى العاصفة التي ضربت جنوب البلاد

ذكر مسؤولون وتقارير إعلامية أن عاصفة عنيفة مصحوبة برياح عاتية وأمطار غزيرة اجتاحت الأجزاء الجنوبية والغربية الوسطى للولايات المتحدة في طريقها صوب الشرق اليوم السبت، مما أدى إلى مقتل 21 شخصا على الأقل وإصابة العشرات.
 و قد لقي خمسة على الأقل حتفهم في آركنسو، بحسب المسؤولين، وتمشط فرق الطوارئ الأنقاض بحثا عن المزيد من الضحايا بعدما ضربت  الأعاصير الولاية الجمعة.

كما أبلغ المسؤولون عن أربع وفيات في إلينوي وثلاثة في ولاية إنديانا.

في غضون ذلك، أكدت السلطات الصحية بولاية تنيسي سبع وفيات بسبب الطقس في مقاطعة ماكنيري على حدود مسيسبي.

وأفادت قناة فوكس نيوز بوقوع وفاة واحدة في كل من  ألاباما  ومسيسبي.

وقالت إدارة الطوارئ في إلينوي إن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم في مقاطعة كروفورد بعد انهيار مبنى سكني.

جاء هذا بالإضافة إلى رجل يبلغ من العمر 50 عاما توفي في مدينة بلفيدير شمال إلينوي بعد انهيار سقف مسرح كان بداخله 260 شخصا. وقال دان زاكارد، وهو مسؤول كبير في إدارة الطوارئ بمقاطعة بون اليوم السبت إن الحادث أسفر عن إصابة 40 آخرين.
وكانوا يحضرون الحفل الموسيقي لفرقة موربيد آنجل في مسرح أبولو بالمدينة عندما انهار السقف.

وأصدرت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية تحذيرا من عواصف رعدية في أجزاء من شرق الولايات المتحدة، مما قد يؤدي إلى انقطاع التيار الكهربائي  وتساقط الأشجار بسبب رياح تزيد سرعتها عن 100 كيلومتر في الساعة.
وقال مسؤولون إن الأعاصير أدت إلى انهيار سقوف وجدران الكثير من المباني في ولاية آركنسو و انقلاب سيارات وسقوط أشجار وخطوط كهرباء في مدينة ليتل روك ومناطق كبيرة في شرق و شمال شرق المدينة، وهي عاصمة الولاية.
واجتاحت موجة من الطقس الربيعي القاسي أنحاء كثيرة من الولايات المتحدة أمس الجمعة وهددت منطقة وسط البلاد من تكساس إلى البحيرات العظمى بعواصف رعدية وأعاصير.
وقالت “سارة هاكابي ساندرز” حاكمة ولاية آركنسو يوم السبت، إن هناك خمس وفيات مؤكدة في الولاية.
وقالت “مادلين روبرتس” المتحدثة باسم مقاطعة بولاسكي لصحيفة واشنطن بوست إن شخصا لقي حتفه ونُقل أكثر من 50 آخرين إلى المستشفيات في نورث ليتل روك.
وذكر البيت الأبيض في بيان أن الرئيس الأميركي جو بايدن تحدث مع هاكابي ساندرز وكذلك حاكمي مدينتي ليتل روك ووين. وتحدث بايدن أيضا مع ديان كريسويل مديرة الهيئة الاتحادية لإدارة الطوارئ.