مقتل 22 مهاجرا غرقا بقارب متوجه لجزيرة مايوت الفرنسية

أعلنت السلطات البحرية في مدغشقر، اليوم الإثنين، مقتل 22 مهاجرا بعد غرق سفينتهم قبالة سواحل مدغشقر، في طريقها إلى جزيرة مايوت الفرنسية في المحيط الهندي.

وأفادت هيئة المرافئ والبحر والأنهار في بيانها أنه “استقل 47 شخصا سفينة سرا بنية التوجه إلى مايوت لكنها غرقت” ،مضيفة “تم إنقاذ 23 من الركاب وعثر على 22 جثة”، فيما تتواصل عمليات البحث عن المفقودين.


وغرقت السفينة قبالة سواحل مقاطعة أمبانجا في الطرف الشمالي لمدغشقر، يوم السبت، وشاركت البحرية وقوات الدرك والجمارك وصيادون في عمليات الإنقاذ، حسبما ذكرت هيئة المرافئ والبحر والأنهار في بيان.


ويحاول العديد من المهاجرين الأفارقة ومهاجرين من جزر القمر كل عام الوصول بشكل غير قانوني إلى الأرخبيل الذي يعدّ نصف سكّانه من الأجانب، ويستخدم المهربون قوارب صيد صغيرة مزوّدة بمحرّكات، وتسجل حوادث غرق بانتظام على المسار البحري الذي يربط جزر القمر أو مدغشقر بجزيرة مايوت.

وتقع جزيرة أنجوان التابعة لجزر القمر على بعد 70 كيلومتراً فقط من جزيرة مايوت، وتعتبر جمهورية جزر القمر هذه الأخيرة جزءا من أراضيها وتطالب بالسيادة عليها.