الأمن يقتحم جامعة الحسن الثاني ويفشل افتتاح الملتقى الطلابي الوطني17

صرح الاتحاد الوطني لطلبة المغرب (أوطم)، اليوم الاثنين، أنه تم إفشال افتتاح الملتقى الطلابي الوطني السابع عشر، حيث “عرفت جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء ومحيطها، طيلة اليوم الاثنين 13 مارس، تطويقا أمنيا مشددا من أجل منع ونسف الملتقى”.
وأوضح “أوطم” أن القوات الأمنية حضرت بلباس مدني واستفزت الطلبة منذ صبيحة اليوم بكلية من أجل ترهيبهم في محاولات أولية من أجل منع افتتاح الملتقى، فيما “أصَّر مناضلو ومناضلات الاتحاد الوطني لطلبة المغرب على تجاهل الاستفزازات والشروع في إنجاح برنامج الملتقى الوطني في أجواء تتسم بالسلمية، ولا تنجر وراء أساليب المخزن”.
وأكد بيان الاتحاد الوطني أنه بعد هذا، دخلت القوات الأمنية بالقوة إلى الحرم الجامعي بلباسها الرسمي، مساء اليوم، واقتحمت المدرج الذي كان يحتضن المهرجان الافتتاحي بالكلية، وأخرجت الطلبة والطالبات منه “في جو رهيب”.
وتابع البيان أن هذا القمع الأمني “جاء عقب قرار كلية العلوم القانونية التابعة لجامعة الحسن الثاني بتمديد العطلة الجامعية حتى 15 مارس، من أجل إفشال الملتقى الطلابي الوطني”، حيث سبق وأعلنت الكتابة الوطنية للاتحاد الوطني لطلبة المغرب عن تنظيم النسخة 17 من الملتقى الطلابي الوطني، بين 13 و 18 مارس الجاري، بجامعة الحسن الثاني بالبيضاء تحت شعار “من أجل فعل طلابي مجتمعي يحصن الجامعة ويدافع عن الحقوق والحريات”.
وندد الاتحاد بهذا المنع والقمع الذي طال الملتقى الوطني خلال يومه الأول من طرف القوات الأمنية، وشدد أن “الجامعة للعلم وليست للعسكرة”.