شيرين عبد الوهاب ترد على شائعات انفصالها عن حسام حبيب

تصدر اسم الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب محركات البحث على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية بعد قيامها بإلغاء متابعة زوجها الفنان حسام حبيب على “إنستغرام”، وحذفها جميع الصور التي تجمع بينهما، ما أثار الشكوك حول انفصالهما مجددًا.

وأصدرت شيرين بيانًا صحفيًا جاء فيه: “تؤكد الفنانة شيرين عبد الوهاب عدم صحة ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي في شأنها، وأنها متفرغة لإعداد أغانٍ جديدة بعد أن انتهت من ألبومها الجديد، ودعت شركة روتانا إلى تسلمه”.

وتابع البيان: “تهيب الفنانة شيرين عبد الوهاب بجمهورها أن لا يلتفت إلى من ينتهزون فترة تفرغها الفني لإمتاع جمهورها بأغانٍ جديدة تعدها، بدلا من الخوض بغير حق في حياتها الشخصية لحصد مشاهدات ومتابعات عبر الإنترنت لمصالح خاصة بهم”.

وواصلت: “تنتهز شيرين هذه الفرصة لتهنئة جمهورها بهذه الأيام المباركة وشهر رمضان المبارك أعاده الله علينا جميعا بكل الخير”.

واختتم البيان: “كلفت شيرين محاميها الدكتور حسام لطفي بملاحقة أدعياء الشهرة ممن يستحلون نشر وإتاحة أخبار كاذبة لإثارة القلق لدى جمهورها الذي تعتز به وتزهو وتحرص على إسعاده بأغانيها وتنأى به عن مروجي الشائعات الكاذبة”.

وكان الفنان حسام حبيب قد علق، على أنباء انفصاله عن شيرين، مشيرًا إلى أن “هذه الأنباء غير صحيحة”.

وأضاف حبيب في تصريحات تلفزيونية أنه لا يعلم مصدر هذه الشائعات، مشيرا إلى أن “شيرين عبد الوهاب لم تتابعه على “إنستغرام” بعد زواجهما الأخير، لأنها لم تعد تتواجد بشكل مستمر على السوشيال ميديا”.