فضيحة …”تغازوت باي” الشركة التابعة للدولة ولأخنوش

 
إستشاط زبناء شركة “SAPST” غيضا بعد تعنت الشركة المكلفة ببناء مشروع “تاغازوت باي “، حيث تعهدت الشركة السالفة الذكر بتسليم زبنائها شققهم السكنية بثمن يناهز 20 الف درهم للمتر المربع وذالك مطلع سنة 2018، إلا انها تخلفت عن وعودها لحدود اليوم.
 
وفي ظل هذا الإحتيال الممارس على الزبناء والأعذار الواهية تقدم بعض الزبناء بمطالبتهم باسترجاع أموالهم المسددة في “التسبيق” إلا انهم يتفاجئون بقرار مكتب البيع الذي يأمرهم  بدفع طلب لتمكنيهم من استرداد أموالهم المدفوعة شريطة خصم نسبة 10% من العمولة، إجراء يبين مدى سوء نية الشركة التي تسعى عن الإستغناء عن هؤلاء الزبناء القدامى بغية إنسحابهم وإستقطاب زبناء جدد، هذا الاجراء الاستفزازي سيمكن الشركة من بيع بثمن مختلف وباهض و خصوصا بعد ارتفاع اثمنة العقارات من سنة 2018 إلى حدود سنة 2023.
 
علاوة على هذا الشركة المملوكة للدولة بنسبة 75% و لرئيس الحكومة  اخنوش بنسبة 25% ستمثل امام القضاء على إثر دعاوى يستقدم بوضعها لدى وكيل الملك كل من الزبناء المتضررين، و جذير بالذكر ان “غضبة ملكية” طالت على اخنوش سابقا في مشروع بتغازوت لم يحترم فيه معايير البناء مما ادى إلى هدم مشروعه السكني، و يبقى السؤال مطروحا ” واش هاد اخنوش مبغاش يحشم ؟”