“السلوكات الإدمانية ” تحثم على وزراء بالبرلمان بعقد إجتماع عاجل

 
طالبت المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، بعقد اجتماعات للجنتي التعليم والثقافة والاتصال، والقطاعات الاجتماعية، بحضور وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، ووزير الثقافة والشباب والتواصل، ووزير الصحة ووزيرة التضامن والاسرة والادماج الاجتماعي، وذلك لمناقشة العوامل المرتبطة بمخاطر التعرض لإدمان التبغ، والكحول، والقنب الهندي، المؤثرات العقلية، والمواد المسماة “المنتجات الاصطناعية”، والسكر وألعاب الرهان، والشاشات وألعاب الفيديو، والجنس، التي كشف عنها تقرير للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، يحمل عنوان “مواجهة السلوكات الإدمانية: واقع الحال والتوصيات”.
 
ووفق الطلبات التي وجهها رئيس المجموعة، عبد الله بووانو، لرئيسي اللجنتين المذكورتين، فإن المجموعة تدعو لمناقشة تأثير السلوكات الإدمانية التي كشف عنها تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، على الصحة العامة للمواطن المغربي، في اجتماع للجنة القطاعات الاجتماعية بحضور وزير الصحة والحماية الاجتماعية، ومناقشة تأثير هذه السلوكات على التنشئة والتماسك الاجتماعي للأسرة المغربية، في اجتماع ثان للجنة نفسها، بحضور وزير التضامن والادماج الاجتماعي والاسرة.
 
بينما تدعو المجموعة لتخصيص الاجتماع الأول للجنة التعليم والثقافة والاتصال، لمناقشة تاثير السلوكات الإدمانية على تمدرس التلاميذ، بحضور وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، وتخصيص الاجتماع الثاني لمناقشة الإجراءات التحسيسية التي اتخذتها وزارة الشباب والثقافة والتواصل لفائدة الشباب المغربي إزاء السلوكات الإدمانية، بحضور وزير الشباب والثقافة والتواصل.