القوات المسلحة الملكية تشارك في مناورات “Flintock2023”

تشارك القوات المسلحة الملكية في مناورات “FLINTLOCK23” للقوات الخاصة، التي انطلقت أمس الأربعاء بكل من غانا و الكوتديفوار، و ستستمر إلى غاية 15 مارس الجاري.

و تعرف هذه المناورات العسكرية عودة المشاركة المغربية ضمن عدة قوات أفريقية، بالتعاون مع القيادة الأفريقية للقوات الأمريكية “أفريكوم”، إضافة لقوات من قارات أخرى بمجموع 29 دولة و 1300 عنصر مشارك.

وقال الأدميرال ميلتون ساندز قائد العمليات الخاصة الأمريكية في إفريقيا، إن “مناورات “Flintlock 2023” توفر فرصة تدريب مهمة لقوات العمليات الخاصة من الولايات المتحدة و إفريقيا و المجتمع الدولي”، وأضاف “نعمل معا على تبادل أفضل الممارسات لمواجهة التحديات الأمنية في منطقة الساحل وغرب إفريقيا الساحلية، إن إفريقيا الأكثر أمنا وسلاما ستؤدي إلى مجتمع عالمي أكثر ازدهارا وإلى بيئة آمنة”.

وتهدف نسخة هذه السنة من المناورات إلى “تعزيز قدرة المشاركين على مواجهة التحديات الأمنية، بشكل جماعي من خلال سيناريو شامل”، حسب ما ذكرته القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا (أفريكوم).
كما تروم هذه التدريبات التي ترعاها “أفريكوم” إلى تعزيز الشراكات بين الجيوش ومنظمات إنفاذ القانون الإفريقية والأمريكية ودول أخرى، مما شأنه “الرفع من قابلية التشغيل البيني أثناء الأزمات والعمليات لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة”.

و تعتبر هذه المناورات مهمة لتعزيز قدرة القوات المغربية الخاصة وقوات الدول الأخرى المشاركة، على مواجهة المنظمات المتطرفة العنيفة، والتعاون عبر الحدود، وتوفير الأمن لشعوبها، من أجل مواجهة التحديات الإقليمية.

لكن هناك سؤالا مطروحا في الشق التواصلي، وهو لماذا يتم إخبار المغاربة بمشاركة القوات المسلحة الملكية في هذه المناورات من طرف قيادة العمليات الخاصة الأمريكية، وليس من طرف المكلف بالتواصل في القوات المسلحة الملكية؟