الموثق مول 7 مليار أمام القضاء

قدمت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، موثقا محلفا ينتمي إلى هيئة مراكش، في حالة اعتقال، أمام النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بمراكش، التي أمرت بالاحتفاظ به رهن الاعتقال الاحتياطي، وإحالته على الغرفة الجنحية التلبسية.


وهذا بعدما قامت النيابة العامة أول أمس الاثنين بتمديد فترة الحراسة النظرية للمتهم من أجل تعميق البحث معه من طرف مصالح الشرطة القضائة.


و يتابع المتهم الذي اعتقل الجمعة الماضي بمدينة أكادير ، من أجل تهم “خيانة الأمانة والنصب وإصدار شيكات بدون مؤونة وتبديد ودائع، والتزوير واستعماله”.


وقد كان هذا الموثق فارا من العدالة منذ قرابة عام، إلى أن تم تحديد مكانه حيث وجد متخفيا في مدينة أكادير بعدما غير هيئته و ملامح وجهه.


وكشفت التحقيقات الأولية التي باشرتها المصالح الأمنية في هذه القضية، أن مجموع المبالغ المالية التي يشتبه في الاستحواذ عليها من طرف الموثق المعتقل، ناهزت سبعة ملايير سنتيم، وقد وظفها في إطار شراكات في مشاريع استثمارية عقارية مع أربعة أشخاص آخرين.


وحسب معطيات متداولة، فإن عدد الضحايا الذين تعرضوا للنصب والإحتيال على يد الموثق المذكور، بلغ 25 شخصا منهم مهاجرون مغاربة بالخارج ، و مؤسسات بنكية.