عقوبة قاسية تنتظر مشاهدي أفلام هوليوود فى كوريا الشمالية

أمر الزعيم كيم جونغ أون بمنع مشاهدة أفلام هوليود فى كوريا الشمالية فى حال سمح الكوريون لأولادهم بمشاهدة أفلام هوليوود، فإنه ينتظرهم عقوبات قاسية خاصة الآباء.

إذاعة آسيا الحرة قالت، إنه تم عقد اجتماعات فى الأحياء بكوريا الشمالية لإخطار الأهالى بعدم تسامح السلطات مع الذين يسمحون لأولادهم بمشاهدة أى محتوى غربى.

وسيتم إرسال والد الطفل الذى يتم ضبطه وهو يشاهد أفلاما أو برامج تليفزيونية أجنبية إلى معسكر عمل لمدة 6 أشهر، وسيضطر أطفالهم إلى العمل فى الخدمات الاجتماعية  لمدة 5 سنوات.

صحيفة “تليجراف” قالت، إن الذين يضبطون وهم يتحدثون أو يرقصون أو يغنون وفق الثقافة الكورية الجنوبية سيحاكمون أيضا بالعمل فى معسكرات لـ 6 شهور، ودعت السلطات فى بيونج يانج الآباء لتثقيف أبنائهم وفق المثل الاشتراكية للدولة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول من الدولة قال: “تعليم الأطفال يبدأ من المنزل.. إذا لم يقم الآباء بتعليم أطفالهم فسوف يرقصون ويغنون  عن الرأسمالية ويصبحون معادين للاشتراكية.