شابة فرنسية تتهم اللاعب أشرف حكيمي بالاغتصاب

تدعي شابة تقطن بفرنسا، أنها تعرضت للاغتصاب من قبل اللاعب المغربي أشرف حكيمي، حسب مقال نشرته صحيفة “le parisien” الفرنسية هذا المساء.

وحسب الجريدة، ذهبت شابة إلى مركز الشرطة نهاية هذا الأسبوع في منطقة “Nogent-sur-Marne” (فال دي مارن)، حيث قالت إنها تعرضت للاغتصاب من قبل لاعب باريس سان جيرمان، أشرف حكيمي، وبحسب ما ورد فقد قالت الشابة أنها لا تريد تقديم شكوى بل فقط “الإدلاء ببيان عن اغتصابها”، إلا أن النيابة قد تبنت قضيتها.


وحسب نفس المصدر، فإنه نظرًا لخطورة الوقائع وسمعة الجاني المزعوم ، قام ضابط الشرطة القضائية المناوب على الفور، بالاتصال بموظفي مديرية الشرطة.


وبعد أن تولى المدعي العام هذه القضية، عمل المحققون هذا الإثنين على الملف الذي تم تجميعه على أساس أقوال المشتكية التي لم تنصت لها دائرة التحقيق بعد.


وحسب نفس المصدر فإن هذه الشابة التي تبلغ 24 سنة، بدأت الحديث إلى اللاعب أشرف حكيمي يوم 16 يناير الماضي عبر شبكة التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، ويوم السبت الماضي 25 فبراير، كانت الشابة قد ذهبت إلى منزل الظهير الأيمن في بولوني، على متن سيارة تطبيق (أوبر) طلبها لها لاعب باريس سان جيرمان المغربي.


وتزعم هذه الشابة أن المغربي الدولي، حسب نفس المصدر، قد قبّلها على فمها وخلع ملابسها وقبّل ثدييها رغم احتجاجاتها، وأنها استطاعت أخيرا أن تحرر نفسها بدفع اللاعب بقدمها بعيدًا، بعد أن خرجت الأمور عن السيطرة في المنزل، وبعدها قامت المشتكية بإرسال رسالة نصية قصيرة إلى صديق جاء وأخذها معه.


وفي محاولة لربط الأحداث ببعضها، ذكرت هذه الصحيفة الفرنسية، أن اللاعب أشرف حكيمي قد حُرم في نهاية هذا الأسبوع من مباراة فريقه التي أقيمت مساء الأحد في مرسيليا، وأضافت أن اللاعب الذي يعاني من آلام في الفخذ منذ كأس العالم ، قد خسر بالفعل الأسبوع الماضي ضد ليل بعد التخلي عن مكانه خلال المباراة ضد بايرن ميونيخ في نهاية هذا الأسبوع.


وتابعت الجريدة قائلة “كان من الواضح أن الظهير الأيمن كان بمفرده في المنزل، حيث وبحسب مواقع التواصل الاجتماعي ، كانت زوجته وطفلاهما في إجازة في دبي”، فيما يبدو أنه محاولة لتأكيد رواية الشابة المشتكية، دون انتظار الاستماع لأقوال اللاعب واستكمال مجرى التحقيقات