زنيبر والي فاس يغلق 8 حانات بعضها للبرلماني عزيز اللبار

أصدرت سلطات ولاية فاس قرارات إدارية تقضي بإغلاق مجموعة من الحانات والملاهي الليلية التابعة لمنشآت سياحية بالمدينة، طيلة 4 أشهر انطلاقا من يوم الخميس الماضي الذي تم فيه إشهار هذه القرارات، التي خصت 8 ملاهي وعلب ليلية تابعة لمنشآت سياحية يتواجد بعضها بالمدينة القديمة والبعض الآخر وسط مقاطعة أكدال.
ويعود عدد من الملاهي والحانات التي شملها قرار الإغلاق لفنادق تابعة لملكية البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة،عزيز اللبار، الذي يشغل منصب رئيس المجلس الجهوي للسياحة، والذي تم منعه قبل أيام من حضور لقاء حول الاستثمار ترأسه وزير الاستثمار محسن الجزولي، وقد جاء المنع بقرار من ازنيبر، والي جهة فاس مكناس، حسب تصريح اللبار.
وقد وجه هذا البرلماني المعروف باستثماره في المجال السياحي، انتقادات للوالي سعيد زنيبر، و وصفه بكونه “العقبة الأولى” أمام الاستثمار في مدينة فاس، بعد نوبة غضب اجتاحته أمام الفندق الذي احتضن اللقاء الذي منع من ولوجه.
ويبدو مما يروج ومن تصريحات اللبار أن هناك خلافات مع الوالي زنيبر جعلت هذا الأخير يمنعه من حضرر اللقاء المذكور، كما جعلته يصدر قررات الإغلاق التي من شأنها التأثير على السياحة، حيث أن الملاهي الليلية والحانات تجذب السياح خاصة منها التي تنتمي للفنادق السياحية.
ويجدر بالذكر أن عزيز اللبار، قد أصيب يوم الثلاثاء الماضي بحالة إغماء، ونقل إلى مصحة بفاس، إثر فورة الغضب التي انتابته أمام الفندق الذي كان به اللقاء، والذي منع من حضوره.