سرقة محركات قوارب تستنفر أمن بوجدور ومخاوف من تورط شبكات الهجرة

بعد سرقة محركات تخص قوارب الصيد التقليدي، أمس الخميس ببوجدور، من داخل ورشة لصيانة المحركات بحي السلام، فتحت عناصر الشرطة القضائية تحقيقا لفك معالم هذه السرقة.


ووفق مصادر محلية ، فإن مالك الورشة تفاجأ بإختفاء المحركات في ظروف مجهولة، وقام بإشعار السلطات الأمنية بالحادث، حيث تفاعلت السلطات الأمنية مع الواقعة، وفتحت تحقيقا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، كما استمعت إلى مالك الورشة.


فيما سجلت مخاوف لدى الفاعلين المحليين، من أن يكون المتورطون في عملية السرقة هاته، ينتمون إلى شبكات متخصصة في الهجرة السرية، أو من المنتمين إلى مافيا الإتجار في المخدرات.

فقد شهدت السواحل الجنوبية بالأيام الماضية، تفكيك شبكات إجرامية وطنية ودولية متورطة في التهجير السري وتهريب المخدرات، مما يقوي المخاوف في الأوساط المهنية للصيد التقليدي.