سنتان سجنا نافذا لأربعة مغاربة يهربون المهاجرين عبر “جيتسكي” إلى إسبانيا

حكمت محكمة مدينة سبتة المحتلة، أمس الأربعاء، على أربعة مغاربة بسنتين سجنا نافذا، لكونهم ينشطون في خلية تهريب المهاجرين من السواحل المغربية إلى إسباني عبر الدراجات المائية السريعة.


هذا حيث تم اعتقال عدة مواطنين مغاربة في غشت 2020 لتورطهم في تنظيم الهجرة غير السرية، وفتح تحقيق معهم بعدما وجدت السلطات أنهم يقومون بتهريب مغاربة وأفارقة إلى السواحل الإسبانية عبر “الجيتسكي” مقابل مبالغ تراوح بين 30 و 50 الف درهم.


وحسب وكالة الأنباء الإسبانية فإن عناصر الحرس المدني آنذاك لاحظوا تواجد دراجة مائية قادمة من المغرب، وعلى متنها القائد ومهاجرين، قبل أن يلقوا به في البحر بالقرب من الشاطئ ويفروا بسرعة، وقد استقل القائد قاربا مطاطيا بعد أن تخلى علن “الجيتسكي”، حيث كان هذا القارب المطاطي شبه الصلب على مقربة منه يعود إلى منظمة إجرامية.


وقد اعترف المعتقلون الأربعة بالأحداث، وحكم عليهم من قبل محكمة سبتة بسنتين سجنا لارتكابهم جريمة ضد حقوق المواطنين الأجانب مع تعريض حياة مهاجرين للخطر.