القضاء الإسباني يُبقي داني ألفيش رهن الحبس الاحتياطي

سيبقى مدافع برشلونة السابق البرازيلي داني ألفيس رهن الاحتجاز الاحتياطي، بانتظار محاكمته بتهمة الاغتصاب كونه يشكل خطراً كبيراً بحسب ما اعلنت محكمة برشلونة الاقليمية.

وقالت المحكمة في بيان “ثمة خطر متزايد للفرار مرتبط من ناحية بالعقوبة الشديدة التي يمكن أن تُفرض بسبب هذه القضية والأدلة الجسيمة على ارتكابه جريمة والموارد المالية الكبيرة التي من شأنها أن تسمح له بمغادرة إسبانيا في أي وقت”.

واعتبرت المحكمة أن مصادرة جواز سفر الفيس لن يمنعه من مغادرة إسبانيا “جواً أو بحراً أو حتى براً دون وثائق”.

وإذا عاد إلى وطنه البرازيل، تعتقد المحكمة أنه لن يتم تسليمه إلى إسبانيا لأن الدولة الاميركية الجنوبية لا تقوم عادة بتسليم مواطنيها.

وعارض مكتب المدعي العام الإفراج عنه بعد ان زعمت امرأة شابة في الثاني يناير الماضي أن ألفيش اغتصبها في الحمام الخاص في ملهى ليلي في برشلونة نهاية شهر ديسمبر.