أجيو تشوفو الروينة داخل حسنية أكادير

 
قرر مسيروا فريق حسنية اكادير تنحي باكيتا من مهامه التدريبية ، و أنباء على ان الجيناني و حمو سيقودان لقاء الحسنية الناري ضد إتحاد طنجة الفريق الذي عرف صحوة ملحوظة مؤخرا .
 
و صرح اليازيدي المترشح لرئاسة الحسنية في بيان له على انه سيعقد ندوة صحفية لتقديم جملة من الإختلالات و التلاعب بالوثائق الإدارية من طرف بعض المسيريين و يقصد بكلامه السيد (ل ،أ، ع )، وصرح اليازيدي ان هذا الأخير قام بإخفاء القانون الأساسي ولائحة المنخرطين القانونيين الذين يحق لهم التصويت، وأحضر منخرطيين آخرين و دفع ثمن إنخراطهم بغية التصويت لأشخاص يخدمون مصالحه الشخصية .
 
 
ومازاد الأمر تعقيدا ان التسيب تغلغل حتى داخل مران الفريق و لاعبيه ، و تأكد غياب مساء أمس كل من ميهري و مرزاق و فادي عن التداريب لأسباب مجهولة، و عليه صرحت بعض الجماهير في صفحات التواصل الإجتماعي ان ما يقع للفريق ما هي إلا مؤامرة محبوكة في الكواليس يريد من خلالها بعض الوجوه تدمير فريق غزالة سوس و اسقاطه للقسم الثاني بأي طريقة ممكنة لدوافع ربحية و سياسية بالدرجة الأولى .
 
فريق الحسنية يتذيل سبورة الترتيب، و إذ لم يشهد تظافر الجهود و حكامة جيدة و رجال تنقذه من المشاكل التي يتخبط فيها ، فلا محال ان القسم الوطني الثاني باسط ذراعيه لضم الفريق السوسي و شبح النزول سيظل مخيما إلى حين استفاقة حقيقة تخرج الفريق لبر الآمان .