مقتل معتمرَين جزائريين إثر شجار داخل فندق بـ مكة المكرمة

لقي معتمران جزائريان حتفهما داخل فندق بمكة المكرمة، إثر شجار مع معتمر ثالث يحمل كذلك الجنسية الجزائرية أرداهما قتيلين قبل أن يلوذ بالفرار.

وتعرّض المعتمران للطعن في غرفة بالفندق التي كان يقيم معهما فيها منفذ العملية، حيث استغل نومهما للإقدام على فعلته، على الرغم من محاولة أحدهما النجاة والهرب. وذكرت تقارير إعلامية جزائرية أن مصالح الأمن السعودية أوقفت المتهم داخل الحرم المكي.

وأعلنت وكالة السفر الجزائرية التي تولت تنظيم رحلة العمرة وفاة المعتمرين، بينما قال الأمين العام للاتحاد الوطني لوكالات السياحة والأسفار، صلاح الدين تومي في تصريح لصحيفة (الخبر) ، إن المشتبه فيه بارتكاب الجريمة يبلغ من العمر 40 سنة، وكان يعالج قبل سفره إلى البقاع المقدسة في مستشفى الأمراض العقلية. وأوضح أن “تصرفاته قبل وقوع الجريمة كانت توحي بتعرضه لانهيار وعصبية بالغة، بما يوضح أن سبب الجريمة يرتبط بدواعٍ نفسية للمعنيّ.