ليوناردو ديكابريو ينفي مواعدته لفتاة الثانوية

كشف مصدر مقرب من بطل فيلم تايتانيك والممثل العالمي ليوناردو دي كابريو، عن استياء الأخير من الأنباء التي عن وجود علاقة ربطت بينه وبين فتاة مراهقة لم تنهِ دراستها الثانوية، فيما فيما تتواصل الأخبار العاطفية بمطاردة النجم العالمي ليوناردو دي كابريو والتي تتحدث دائماً عن علاقاته مع فتيات دون سن الـ25.

وكشف المصدر المقرب من دي كابريو، عن إحباط أشهر عزّاب هوليوود في كل مرة يتم تصويره فيها مع امرأة شابة بسبب الفحص والتدقيق، فهو يريد أن يجد علاقة حقيقية طويلة الأمد كتلك التي جمعته لخمس سنوات مع الممثلة الأميركية الأرجنتينية كاميلا مورون، وفق ما نقلته صحيفة “ديلي ميل”.

كما قال بأن “ليو عازب حالياً ولا يهتم بالضجة التي تتحدث عن بحثه عن الشابات”، مشيرا إلى أنه يبحث عن علاقة أكثر نضجاً.

وتابع المصدر “إنه أمر مثير للسخرية لأنه لا يمكن أن يذهب إلى مكان من دون أن يتم ربطه بأصغر امرأة جميلة هناك”، مضيفاً: “إنه يريد أن يزيل هذه الصورة التي تلازمه لمرة واحدة وللأبد، وهو منزعج حقاً في أن هذا الأمر يستمر بملاحقته”.

تأتي هذه التصريحات، بعدما ارتبط اسم ليوناردو بالعارضة الشابة إيدن بولاني البالغة من العمر 19 عاماً.

وقد تم تصوير ليوناردو لأول مرة مع إيدن التي توقف تعليمها الثانوي بسبب جائحة كورونا، في حفل الألبوم الموسيقي الجديد لـ Ebony Riley، وشوهد الحائز على جائزة الأوسكار جالسًا بجانب عارضة الأزياء المراهقة.

وظهر دي كابريو على غير العادة، إذ أنه لم يرتد زياً رسمياً، وحضر ببنطال من الجينز وقميص وسترة منفوخة وقبعة بيسبول، كما أنه ظهر على طبيعته، ولم يتنكر كما فعل سابقاً في الكثير من المناسبات العامة التي حضرها من قبل.

وقبل ذلك، انتشرت أخبار عن علاقة ربطت الممثل العالمي، مع العارضة فيكتوريا لاماس البالغة من العمر 23 عاماً، وهي التي أمضى معها ليلة رأس السنة برفقة عدد من الأصدقاء.

وكانت آخر علاقة عاطفية ربطت بين النجم الهوليوودي هي مع عارضة الأزياء الأميركية من أصول فلسطينية جيجي حديد والتي كانت حديث وسائل الإعلام حتى انفصالهما.

يذكر أن النجم العالمي لطالما تعرض للسخرية بسبب تاريخه في مواعدة النساء الأصغر سنا.

شفق/مغرب تايمز