فيضانات تجرف سيارة الدرك وتسبب وفاة دركي بزاكورة

تسببت فيضانات في وادي بجماعة النقوب بزاكورة، مساء أمس الجمعة، بوفاة عنصر للدرك الملكي أثناء قيامه بواجبه المهني في مركز النقوب، كما خلفت جروح لقائد المركز ودركي آخر.
كما خلف الحادث الذي وقع ليلة أمس فقدان بعض أجهزة العمل عناصر الدرك الملكي .


و ذكرت مصادر محلية أن هذا الحادث وقع بعدما كان الدركيون متجهين نحو أحد الدواوير بزاكورة من أجل إغاثة عائلة من البدو الرحل حاصرتها الثلوج، قبل أن يجرف فيضان الوادي سيارة الدفع الرباعي الخاصة بالدرك.


وأبرزت نفس المصادر أن الحادث أسفر عن وفاة أحد الدركيين، وفقدان سلاح وظيفي وكاميرا بالإضافة إلى ثلاث هواتف محمولة فيما نجا كل من قائد المركز الترابي رفقة اثنين من مساعديه وموظف جماعي، بعدما تمكنوا من الخروج من السيارة.


وقد سخرت عناصر السلطات العمومية كل الإمكانيات من أجل إنقاذ الضحية بعدما حلت بعين المكان، لكن الظروف المناخية وصعوبة التضاريس حالت دون ذلك.
وقد تم نقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي، بعد بدء إجراءات التحقيق في الحادث، فيم تم نقل الجرحى إلى قسم المستعجلات بنفس المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.