إنقاذ مراهق ورجلين في تركيا بعد 11 يومًا من الزلزال

رغم مرور 11 يوما على حدوث الزلزال المدمر، تمكنت فرق الإغاثة التركية من إنقاذ مراهق يبلغ 14 عامًا إضافة لرجلين على قيد الحياة بعد كل هذه المدة التي قضوها تحت أنقاض الزلزال العنيف، الذي ضرب جنوب تركيا بقوة 7,8 درجات، وهذا حسبما أعلن وزير الصحة اليوم الجمعة.


وقد تم إنقاذ المراهق عثمان بعد 260 ساعة من الزلزال، على ما قال وزير الصحة فخر الدين قوجة على تويتر، حيث نشر صورة مراهق عيناه مفتوحتان وممددا على نقالة، مشيرًا إلى أن عُثمان نُقل إلى مستشفى في أنطاكية بمحافظة هاتاي المدمّرة جرّاء الزلزال.


وأفادت وكالة الأناضول للأنباء أن عناصر الإنقاذ عثروا على عثمان بعد سماع أصوات تحت الأنقاض.
وبعد ساعة من هذ، أنقذ مسعفون في موقع آخر رجلَين يبلغان 26 و33 عامًا في أنطاكية، بحسب قوجة الذي نشر أيضًا صور للرجلَين خلال تلقيهما علاجًا من عاملين صحيين. 


ليتم إنقاذ هذين الشابين، الذين كتب لهم أن يبقوا على قيد الحياة، من تحت الأنقاض بعد مرور 261 ساعة على الزلزال.
وقد ارتفع عدد ضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب تركيا وسوريا إلى أكثر من 41 ألف قتيل على الأقل اليوم الجمعة، وقال مسؤولون ومسعفون إن 38044 شخصا لقوا حتفهم في تركيا و3688 في سوريا جراء زلزال السادس من فبراير، لتصل الحصيلة الإجمالية المؤكدة إلى 41732.