بعثة الوداد تتعرض لمضايقات واستفزازات بالجزائر


 
صادرت السلطات الجزائرية بمطار الهواري بومدين، معدات التصوير الخاصة بفريق الإعلام والتواصل للوداد الرياضي، دون تقديم مبررات مقنعة حول هذا الفعل، الذي يهدف إلى مضايقة بعثة النادي.
 
وفوجئت بعثة الوداد، فور الوصول إلى مطار الهواري بومدين، قادمة إليه من مطار قرطاج الدولي بتونس، بعدم سماح سلطات الجزائر بإدخال طاقم التواصل والإعلام لآلتي تصوير وبعض المعدات الأخرى ذات الصلة، على أن يتم استرجاعها خلال رحلة العودة، يوم السبت المقبل.
 
ويواجه الوداد مساء غد الجمعة مضيفه شبيبة القبائل الجزائري، بملعب 5 يوليوز بالعاصمة، لحساب الجولة الثانية من دور مجموعات منافسات دوري أبطال إفريقيا.
 
وتعودت مختلف الفرق المشاركة في المنافسات الإفريقية على اصطحاب فريق تصوير، لتوثيق أبرز اللحظات والحصص التدريبية وأخذ تصريحات مع اللاعبين والمدربين، لتقريب الجماهير من خلال صفحات هذه الأندية على مواقع التواصل الاجتماعي من جديدها.
 
وسبق للسلطات الجزائرية أن احتجزت صحافيين مغاربة بمطار وهران، ثم ترحيلهم إلى المغرب ومنعهم من تغطية ألعاب البحر الأبيض المتوسط، بداعي أنهم “جواسيس”، كما منعت مؤخرا المنتخب الأولمبي المغربي من المشاركة في كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين، قبل أن تشرع في استفزاز بعثة الوداد مباشرة بعد الوصول إلى المطار.