الحسنية تستقبل مدربا صربيا و اليزيدي و ضور يترشحان لقيادة الفريق

علم موقع مغرب تايم أن فريق الحسنية الذي يعاني عدة مشاكل مؤخرا، ينوي تغيير المدرب الحالي باكيتا، فقد أكدت مصادر موثوقة وصول مدرب صربي لأكادير السبت الماضي حيث زاره مسؤولون من فريق الحسنية في الفندق الذي نزل فيه، كما أن المسؤولين الحاليين للفريق رافقوه لزيلرة الملعب وكذلك أكدوا حضوره لتداريب الفريق عن بعد.


كما أكدت نفس المصادر أنه تم عقد لقاءات غير رسمية من مسؤولين من فريق الحسنية ومقربين من أخنوش مع هذا المدرب الصربي، وقد عانت الحسنية هذا الموسم من نتائج هزيلة ومستوى ضعيف في الأداء وكذلك ضعفا في التسيير جلب عليها وابلا من الانتقادات والاحتجاجات الجماهيرية، والتي تسببت في استقالة الرئيس الأسبق للنادي الحبيب سيدينو وأعضاء المكتب المسير استجابة لطلب الجماهير و”التراس إمازيغن”.


وقد تم بعد الاستقالة الجماعية تشكيل لجنة مؤقتة لتسيير شؤون فريق غزالة سوس إلى حين انتخاب مكتب جديد.
وفيما يشكل اليوم الأربعاء آخر موعد لتقديم لوائح الترشيح المتنافسة على قيادة حسنية أكادير، تقدم اسمان بلائحة ترشيح لرئاسة مكتب الفريق، وهما كل من أمين ضور الذي استقال مؤخرا من منصب نائب رئيس الفريق، والسياسي عبد الرحمان اليزيدي عن حزب الأحرار الذي كان هو الآخر عضوا في المكتب المسير للفريق.


وقد وضع أمين ضور عقب ترشيحه لرئاسة الحسنية لائحة بأسماء الأعضاء المفترضين للمكتب وهم كل من: حرايري، اباراغ، ضور، نوفيقي،بطاح، جوارح، القاعدة، ماخلا، فاروق، وغزيف، أكناو، الحيال و جباري.


في حين رشح عبد الرحمان اليزيدي اللائحة التالية كأعضاء: جريد، بوحجر، الفقير، ازاييم، خاديم، اهربا، تبدرارين، ابشوش، بنجلون، البزيوي، أترݣين و تويجر.


وسيتم عقد الجمع العام الانتخابي للفريق يوم 25 فبراير الجاري، لانتخاب المكتب المسير الجديد، بعدما كانت اللجنة الانتقالية تسير وتدبر شؤون النادي منذ استقالة الرئيس الحبيب سيدينو مع أعضائه.


وفي ما يخص تغيير مدرب الفريق لم يصدر لحد الآن أي خبر رسمي من الفريق إن كانوا هم من تخلى عن المدرب باكيتا أم أنه يريد مغادرة تدريب الفريق.