المسرح التاريخي سيرفانتيس بطنجة يصبح رسمياً ملكاً للدولة المغربية

تم نشر هبة “لا رجعة فيها” من طرف الدولة الإسبانية للمغرب، في الجريدة الرسمية، والتي تتعلق بالمسرح التاريخي “سرفانتيس” الكبير بطنجة.

وبموجب مرسوم، يتعهد المغرب بترميم المبنى بالكامل، مع احترام الهندسة الأصلية، سواء بالواجهة أو من الداخل، والحفاظ على التصميم الأصلي للمسرح.

وستنتقل ملكية هذا الصرح الثقافي إلى “المجال الخاص للدولة المغربية” ولا يمكن نقلها إلى طرف ثالث.

وتم نقل هذه الملكية من خلال بروتوكول يشكل، من خلال شكله ومضمونه، اتفاقية دولية.

ولهذا الغرض، يتعهد المغرب بتحمل جميع تكاليف الترميم والتجديد والإدارة والصيانة والحفاظ على اسم “المسرح الكبير سرفانتس” وصون رمزيته وتاريخه.