أكادير.. المتسولون يزعجون ساكنة وأرباب مطاعم صونابا

تعاني منطقة صونابا بأكادير باي، من تفشي ظاهرة المتسولين والمتشردين في شوارعها، هذه المنطقة التي شيدت حديثا وتتوفر على مقاهي ومطاعم ومحلات فخمة وتستقطب طبقات مجتمعية راقية، أضحت مؤخرا مرتعا للمتسولين والمشردين الذين يزعجون مرتادي المطاعم والمقاهي بهذه المنطقة بشكل مستمر.


وأقدم تجار المقاهي والمطاعم المتواجدة بحي “صونابا” على رفع عريضة استنكارية للسيد والي جهة سوس ماسة ووالي أمن أكادير ووكيل الملك، جراء المضايقات التي يتعرض لها زبناؤهم من طرف المتسولين وأطفال الشوارع والمتشردين، حيث تصل مضايقاتهم حد السب والشتم.


وقد أصبحت هذه الفئات الهشة من المتسولين والمتشردين أطفالا وكبارا، تجوب شوارع وأحياء أكادير بأعداد كبيرة ومتزايدة، وصارت تشتكي ساكنة عدة أحياء من هذه الظاهرة التي غزت مدينة أكادير، مثل حي السلام، ومنطقة إسلان بالحي المحمدي، وكذلك المنطقة السياحية بالكورنيش.


مما يستلزم تدخلا من الجهات المسؤولة بمدينة أكادير لوقف زحف هذه الظاهرة، بتوفير ملاجئ ودعم لهذه الفئات الهشة، ووقف الضرر الذي يلحقونه بهذه المنطقة وبأكادير عامة.