سنتان سجنا نافذا للناشط الحقوقي”الثوار” بسبب تدويناته

أصدرت المحكمة الابتدائية بآسفي، حكمها في حق الناشط الحقوقي ياسين شقرون الملقب بـ “ياسين الثوار”، الذي تمت إحالته على المحاكمة في حالة اعتقال، بسبب تدويناته على مواقع التواصل الاجتماعي.

.
وقضت المحكمة بسنتين سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 50 ألف درهم، على الناشط الحقوقي، بتهمة تحقير القضاء وإهانة هيئة منظمة وإهانة مؤسسات دستورية، بسبب تدوينات في مواقع التواصل الاجتماعي.


ويأتي هذا الحكم، وسط مطالب من الحقوقيين بالمغرب، بوقف التضييق على حرية الرأي والتعبير، وعلى الصحافيين والنشطاء والمدونين بمواقع التواصل الاجتماعي، ووضع حد للمحاكمات بسبب الرأي، فضلا عن مطالب توصية البرلمان الأوروبي الأخيرة التي أحدثت جدلا، بإطلاق سراح كل معتقلي الرأي بالمغرب.