بعد اتهامه بالاعتداء الجنسي.. يرفض اللاعب لقاء عائلته وزوجته تطلب الطلاق

طلبت زوجة البرازيلي داني ألفيش الانفصال عقب اتهامه بالاعتداء الجنسي على فتاة في مرحاض ملهى ليلي، حسب تقارير صحافية، كما أكدت أن اللاعب مستعد لتقديم العديد من التنازلات مقابل نيل حريته مجددًا، وتم اعتقال اللاعب بعد استجوابه بمركز للشرطة في برشلونة ، كما فسخ نادي بوماس المكسيكي عقده معه.


وقامت جوانا سانز زوجة اللاعب بحذف أغلب صورهما معًا على حسابها عبر تطبيق “إنستغرام”، كما أشارت صحيفة “ماركا” أن محامي اللاعب تلقى طلب طلاقها من موكلّه، وأن السبب الرئيسي هو خيانته لها، سواء أقرّت المحكمة بكونه مذنبًا أم لا، موضحة أن ألفيش يرفض لقاء جوانا أو أي شخص من عائلته داخل جدران سجن “بريانس2” في مدينة برشلونة.

وقد وافق اللاعب على تسليم جواز سفره للسلطات وارتداء جهاز تتبع إذا أطلق سراحه في انتظار التحقيق في القضية، حسبما قال محاموه في استئناف قُدم إلى المحكمة،حسب صحيفة “دايلي ميل” الإنجليزية، ولا تزال المشاكل تلاحق المدافع، إذ ذكرت شبكة “تي واي سي” الأرجنتينية أن نادي بوماس الذي لعب له بالكاد ألفيش لمدة ستة أشهر خلال محطته الأخيرة في كرة القدم يطلب تعويضًا قدره 5 ملايين دولار من اللاعب بعد خرقه قواعد السلوك الواردة في عقده.

ويجدر بالذكر، أن ألفيش لعب بصفوف برشلونة في الفترة بين 2008 و 2016 وعاد إلى نفس النادي الإسباني بموسم 2021-2022 قبل انتقاله للمكسيك، ومثل منتخب البرازيل منذ 2006، حيث خاض 126 مباراة دولية وسجل ثمانية أهداف.