كيم كارداشيان تريد التقرب من زوجة كانييه ويست الجديدة

قررت كيم كاردشيان التعرف على زوجة طليقها المغني المثير للجدل كانييه ويست، بيانكا سينسوري، الموظفة التي تعمل لديه منذ عام 2020، وذلك في مفاجأة لجميع المقربين منه.

بعد أن أقام ويست حفل زفاف سرياً، لم يصدر أي رد أو تعليق على الأمر من قبل طليقته نجمة برامج الواقع الأولى في العالم، كيم كارداشيان، التي فضلت التزام الصمت، وإكمال حياتها بشكل طبيعي، كأن شيئاً لم يكن.

إلا أن الأخبار تشير إلى أن كارداشيان باتت تريد التعرف على زوجة طليقها، والتقرب منها كونها ستكون زوجة أب لأطفالها من ويست، وسيكون لها دور رئيسي في حياتها وحياتهم.

وبحسب الوثائق القانونية والاتفاق بين كيم وويست، الذي تم بعد الطلاق، سيتم تقسيم وقت الأطفال بين والدَيهم المنفصلين، وبالتالي فإن بيانكا سينسوري ستكون جزءاً اساسياً من حياتهم المستقبلية.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة « ذا صن البريطانية »، فإن كيم قامت فعلاً بالتقرب من كانييه ويست وزوجته الجديدة، وطلبت عقد اجتماع شخصي لتدارس وضع الأطفال.

ويضيف التقرير أن كيم تريد التعرف على سينسوري، المرأة التي من المحتمل أن تمضي وقتاً مع أطفالها الأربعة، عندما يقضون وقتاً عائلياً مع والدهم.

وأضافت الصحيفة أن نجمة برامج الواقع هي من بادرت بطلب مقابلة سينسوري، إذ جاء في تقرير « ذا صن »: « لقد أرسلت رسالة من خلال فريقها إلى فريق كانييه ويست، تقدم فيها التهاني بشكل أساسي، وبالنظر إلى أنه يبدو أن سينسوري أصبحت زوجة أب لأطفالها، فهي ترغب في الجلوس للتعرف عليها في اجتماع خاص ».

وحسب ما أشارت الصحيفة، فإن كانييه ويست لا يستطيع رفض هذا الطلب، حسب الاتفاقيات القانونية المتعلقة بحضانة الأطفال، والتي قام بتوقيعها مع طليقته كارداشيان.

من جانب آخر، التقت كيم كانييه ويست على هامش حضور الثنائي إحدى مباريات كرة السلة، لكن كل منهما حرص على فرض مسافة فاصلة بينه وبين الآخر، وظلا بعيدين عن بعضهما، واعتبر مراقبون أن هذا الأمر متفق عليه بشكل مسبق.

وقالت صحيفة «ديلي ميل» إن كيم وكانييه حرصا كل الحرص على فرض مسافة فاصلة بينهما ولم يكن هنالك أي شكل من أشكال المواجهة المباشرة خلال حضورهما الفعالية الخاصة بطفليهما الصغيرين: « نورث، وسانت » والتي أقيمت في لوس أنجلوس.