فاجعة.. إمام مسجد ينتحر بتزنيت

إهتزت قصبة إبودرارن بجماعة بونعمان التابعة لإقليم تزنيت مساء أمس الثلاثاء، على وقع فاجعة قيام إمام المسجد بالانتحار شنقا في ظروف لازال يحيط بها الغموض.


وحسب مصادر مطلعة، فالهالك يبلغ من العمر 64 سنة، وقد كان يأم الناس لسنوات طويلة بمسجد دوار تفات ببونعمان، قبل أن يتم العثور عليه معلقا داخل منزله بواسطة حبل.


هذا وقد حلت مصالح الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي بتيزنيت بعين المكان وأشرفت على نقل الجثة موازاة مع فتح بحث أولي في ظروف وملابسات الواقعة، حيث تم القيام بالإجراءات القانونية.


وقد أمر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية لتزنيت بإخضاع الجثة للتشريح للطبي لفائدة البحث المفتوح في الواقعة وتم نقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير من أجل إخضاعها للتشريح الطبي لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة.