كمين أمني ينتهي بتوقيف عنصر متورط في قنص غير قانوني بإشتوكة أيت باها

أسفر الكمين الأمني بقلب سد قضائي بمدينة الدار البيضاء, على توقيف أحد أفراد العصابة المتورطة في القنص غير القانوني لحيوان “الكبش الملتحي”.


وحسب مصادر خاصة ب”مغرب تايمز” , فإن الأمر يتعلق بالموقوف الأول الذي يقطن بمدينة الدار البيضاء, وصاحب مصبنة والذي ينحدر من إقليم شيشاوة .


وفي التفاصيل, وحسب ذات المصادر, فإن العناصر العاملة بالسد القضائي، تمكنت بناء على معلومات الفحص الإلكتروني من توقيف الشخص المتورط في قضية تتعلق بالقنص العشوائي الجائر وقتل العديد من رؤوس الغزلان المحمية وحيوانات أخرى ليلا باستعمال مركبة واستعمال الأضواء الكاشفة, وهو المبحوث عنه على الصعيد الوطني من طرف درك تيزنيت .


و أوضحت ذات المصادر بأنه جرى إيقاف المشتبه فيه بالسد القضائي , حيث تم ربط الاتصال بمركز الدرك الملكي بتنزنيت للانتقال إلى مدينة الدار البيضاء لأخذ الموقوف وتوجهوا به الى مقر “لابيجي” بمركز مدينة تيزنيت للاستماع إلى المنسوب إليه و تعميق البحث معه .


وتزامن هذا التوقيف, مع ايقاف شخص ثاني ابن المنطقة التي وقعت بها الجرائم يعمل معهم ك مرشد Guide بحكم معرفته بالمنطقة والمسالك الجبلية, والذي يسهل لباقي عناصر العصابة, القيام بالعمل الإجرامي باستهداف الحيوانات البرية و المهددة بالانقراض .


فيما لا يزال المتهم الثالث, الذي يشتغل مقاولا , وصاحب صاحب سيارة بيكوب من نوع” Mitsubishi” التي استعملت في التهم المنسوبة إليهم.


تم وضع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك قصد تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إلى كل واحد منهما، بينما لا زالت الأبحاث متواصلة قصد إيقاف كل من له ارتباط بهاته القضية.