تطورات جديدة في قضية غرق شبان في سواحل سيدي ايفني

 

 
في آخر تطورات فاجعة مير اللفت، أكد مصدر مسؤول، بأن ثلاث جثت تم انتشالها مساء البارحة ، بشاطئ سيدي عبد الرحمن، ليصل عدد غرقى فاجعة انقلاب قارب، يحمل على متنه مرشحين للهجرة السرية إلى 13 غريقا.
 
و علاوة على هذا فإن 24 مرشحا للهجرة السرية تم إنقاذهم، ويتواجدون حاليا في ضيافة مركز الدرك الملكي بمير اللفت، بغرض الاستماع إليهم في محضر رسمي، بعضهم تلقى اسعافات بالمركز الصحي للجماعة و بعضهم ارسل على وجه السرعة للمستشفى الجهوي باكادير، بعد إصابتهم بجروح متفاوتة نتيجة ارتطامهم بالصخور البحرية، فيما مازال البحث جاريا عن تسعة مفقودين.
 
القارب المطاطي المستعمل في العملية يصل طوله حوالي 10 أمتار، ولاتتوفر فيه معايير الجودة والضمان، ويبدو أنه من صنع يدوي، وبمجرد دخوله المياه الأطلسية على مستوى شاطئ ايمي نتركا، ونظرا للحمولة التي بلغت 45 مرشحا للهجرة السرية، نحو جزر الخالدات الاسبانية، تعرض لعطب وفقد الهواء، ليجد الضحايا أنفسهم وسط الأمواج، زيادة على عامل الجو المتقلب و علو الامواج .
ومن بين الضحايا يتواجد شباب ومراهقون وسيدة لقيت حتفها غرقا، إضافة إلى طفل قاصر ومسن، وأغلبهم ينحدر من دواوير محيطة بسيدي افني، وكلميم، والدار البيضاء و غيرها من المدن .