حكم “صادم” في حق داهس الطفل المغربي في إحتفالات فوز المنتخب الوطني ب”مونبولييه”

أصدرت محكمة “بربينيان” الفرنسية حكما إعتبرته عائلة الضحية “مخففا” في حق سائق السيارة الذي تسبب في مقتل الطفل المغربي “يانيس”، أثناء أعمال الشغب التي عرفتها مدينة “مونبلييه”، مؤخرا.


وقررت المحكمة فرض عقوبة السجن سنتين موقوفتا التنفيذ في حق المعني بالأمر، مع سحب رخصة السياقة.
وأثار الحكم الصادر في حق المتهم غضبا وتذمرا في أوساط عائلة الطفل المغربي، والتي وصفته بالحكم “المخفف والعنصري”.


هذا، وصرح والد الطفل لوسائل الإعلام بأنه “كان ينتظر أن يتم إرجاء محاكمة المتهم، وألا يتم إصدار حكم في حقه بهذه السرعة”، مشددا على مطلبه ب”سحب رخصة السياقة منه مدى الحياة نظرا لخطورة السلوك الإجرامي المرتكب”.
ومن جهته، صرح محامي العائلة بأنه سيستأنف الحكم من أجل تحقيق العدالة، مشيرا إلى أنه سيطالب بتشديد العقوبات في حق المتهم.


يذكر أن الشرطة الفرنسية كانت قد أعلنت عن مقتل طفل مغربي يبلغ من العمر 14 سنة، دهسا، خلال الاشتباكات العنيفةالتي اندلعت في مدينة مونبيلييه، بعد مباراة المنتخبين المغربي والفرنسي، في الدور نصف النهائي من مونديال قطر 2022.


https://twitter.com/mariamchehabb/status/1603182972923961344?lang=ar