نائب برلماني تجمعي يقر بإخراج 60 مليون سنتيم لقطر .. هل تتحرك النيابة العامة بعد تصريحاته؟

أحال حزب الأحرار النائب البرلماني عن دائرة آسفي على لجنة التأديب الجهوية على خلفية شبهة تورطه في بيع تذاكر المونديال.

ذات البرلماني سبق له أن صرح في إطار دفع التهمة عنه بأن ماورد في التسجيلات الصوتية عبر مكالمة هاتفية تعود له وأنها تتعلق بسياق آخر وهو ليس في حاجة الى الاموال حتى يتاجر في التذاكر وهو الذي قام بصرف مبلغ 600000 درهم أي 60 مليون سنتيم خلال إقامته بقطر كما صرح بذلك لبعض المواقع الإلكترونية.


في هذا السياق، قال رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، محمد الغلوسس، ان هذا التصريح يطرح أسئلة مشروعة حول كيفية تمكنه من إخراج هذا المبلغ خارج أرض الوطن والحال ان مكتب الصرف لايسمح للشخص الواحد سوى بمبلغ 100 الف درهم سنويا فكيف تأتى له إخراج هذا المبلغ الضخم ؟.

وأوضح الغلوسي إن هذه القضية تتطلب من النيابة العامة إصدار تعليماتها الى الشرطة القضائية المختصة قصد إجراء بحث معمق وشامل حول ظروف وملابسات الإتجار في التذاكر الخاصة بالمونديال وكشف كافة الأطراف التي يشتبه في تورطها في ذلك فضلا عن كشف ملابسات إخراج مبلغ كبير (60 مليون سنتيم )خارج أرض الوطن خلال مدة لا تتجاوز شهر خارج الضوابط القانونية .


وخلص إلى أن البحث المنتظر إجراؤه يقتضي تحريك المتابعات القضائية بناء على نتائجه ضد كل المتورطين المفترضين في هذه القضية وإحالتهم على المحاكمة طبقا للقانون إحقاقا للحق والعدالة