كأس العالم للأندية …هل ملعب أكادير في المستوى المطلوب لإحتضان مباراة


أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم، صبيحة اليوم عن إشراف المغرب على بطولة كأس العالم للأندية المقررة في الفترة ما بين 1 و11 فبراير من السنة المقبلة، لتكون ثالثة مسابقة تنظمها المملكة بعد نسختي 2013 و2014.
وبحسب مصدر مغرب تايمز ، فان ملعب أدرار الكبير بمدينة أكادير سيحتضن مباراة التي ستجمع بين فريق الوداد البيضاوي وفريق الأهلي المصري.


ويعرف المحيط الخارجي لملعب ادرار باكادير ، وضعا مزريا بحيث يتواجد في منطقة بعيد جيدا على المدار الحضاري وسط ارض قاحلة مما يشكل خطرا على المشجعين ومحبي كرة القدم .


وفي جميع دول العالم ، فإن محيط الملاعب الكروية تتوفر على بنيات تحتية رياضية و ملاعب صغيرة تابعة للملعب الرئيسي ، إلا أن الأمر يختلف بالنسبة لملعب أكادير ما يتواجد به هو الحجارة والأزبال.


وهنا سنطرح تساؤلات هل سيتحرك المجلس الجماعي بأكادير ومعه السلطات الملحية قصد احتضان مباراة كاس الأندية بمدينة أكادير، مع توفير الإمكانيات التي تجعل الفضاء الخارجي قبلة للمشجعين ومحبي كرة القدم؟ وهل سيتمكن المجلس الجماعي الحالي من جعل مدينة اكادير قبلة للسياحة وترفيه للجماهير التي ستحضر لهذه تظاهرة الرياضة؟ .