مديرية الضرائب تصدم أصحاب قنوات “اليوتوب “

 
 
راسلت المديرية العامة للضرائب مجموعة من المؤثرين وأصحاب الـقـنـوات عـلـى “الـيـوتـيـوب” حـول مداخيلهم. وتوصل صناع المحتوى هؤلاء، بإشعار بسبب عدم تقدمهم بأي تصريح يهم مداخيلهم من عناصر أنشطتهم عبر حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي، ومطالبة إياهم بتسوية وضعيتهم الضريبية وطالبت مديرية الضرائب من صناع المحتوى المعنيين، بأداء ما بذمتهم من ضرائب.
 
وأشارت مصادر مطلعة، إلى أن المديرية قامت بإشعار هؤلاء لكون مداخيل البعض منهم تتجاوز 100 ألف درهم شهريا أي ما يعادل دخلا سنويا في حدود مليون و200 ألف درهم، ما يدخل ضمن شريحة الدخل التي تفرض عليها نسبة اقتطاع تعادل 38 في المائة.
 
وكان الكاتب العام لمكتب الصرف إدريس بن الشيخ، كشف أن صناع المحتوى الذين يطلق عليهم اسم “المؤثرين” بمجالات مختلفة والذين يمثلون نسبة مهمة من الأشخاص الذاتيين، يصل رقم معاملاتهم السنوي بين 4 و5 مليار درهم، موضحا أن 80 في المائة من “المؤثرين” بمواقع التواصل الاجتماعي لم يسبق لهم أن صرحوا بمداخيلهم، مقابل 20 في المائة فقط الذين قاموا بذلك .