لقجع يحتج على التحكيم خلال مباراة فرنسا والمغرب

احتجت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بقوة على تحكيم المباراة التي حرمت المُنتخب المغربي من ضربتي جزاء واضحتين بشهادة المختصين في التحكيم مستغربة في نفس الوقت من عدم تنبيه غرفة الفار لذلك المنتخب المغربي أمام المنتخب الفرنسي، بقيادة سيزار أرتورو راموس بالازويلوس، جاء ذلك في رسالة الى الهيئة المختصة تضمنت الحالات .


وتؤكد الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم انها لن تتوانى في الدفاع عن حقوق منتخبنا مطالبة بالإنصاف في اتخاد الإجراءات اللازمة بشان الظلم التحكيمي الذي مورس على المنتخب المغربي في مباراته ضد المنتخب الفرنسي، برسم نصف نهاية كأس العالم .


وكان مجموعة من خبراء التحكيم قد اعتبروا أن المنتخب المغربي تعرض لظلم تحكيمي، بعدما استحق ضربة جزاء واضحة لم يحتسبها الحكم ؛ خلال المواجهة التي جمعته بنظيره الفرنسي، يوم أمس الأربعاء، في نصف نهائي كأس العالم قطر 2022.


و أبدت الجماهير المغاربة استغرابها رفْضَ حكم المباراة العودة لتقنية الفيديو (VAR)، للتأكد من صحة “الخطأ” الذي ارتكب في حق المهاجم المغربي سفيان بوفال.