لهذه الأسباب تم إلغاء رحلات “لارام” صوب “الدوحة”

ألغت الخطوط الجوية الملكية, بشكل مفاجئ , جميع الرحلات الليلية إلى الدوحة التي كانت مبرمجة طيلة ليلة الثلاثاء الأربعاء, لمتابعة المنتخب المغربي ضد فرنسا في نصف نهائي كأس العالم.


ووجد المئات من المغاربة المتوجهين من المغرب صوب الدوحة, أنفسهم مضطرين للعودة أدراجهم, من الذين كانوا وقت الرحلات بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء, ومنهم من سمع بالخبر وهو في طريقه للمطار, وهو ما خلق حالة من الغضب والفوضى , ممن إحتجوا على هذا القرار.


وحسم مصادر موثوقة, أوضحت ل”مغرب تايمز” أن أسباب هذا الإلغاء راجع للسلطات القطرية بعد تواصلها مع الخطوط الملكية الجوية للمطالبة بإلغاء الرحلات نظرا لعدم توفر تذاكر حضور نصف نهائي المونديال, وللعدد الكبير للمشجعين الذي لن يستوعبه ملعب البيت, ناهيك على بعد الحالات التي شهدت وقائع فوضى وتسيّب من طرف بعض المغاربة بالدوحة.


من جهتها, أعلنت شركة الخطوط الملكية المغربية (لارام)، اليوم الأربعاء، أن قرار إلغاء جميع الرحلات المبرمجة إلى الدوحة اتخذ من قبل السلطات القطرية.


وأوضحت الشركة المغربية أنها ستعيد ثمن التذاكر المقتناة إلى زبنائها في أقرب الآجال، داعية الجمهور المغربي المعني بهذه الرحلات الجوية إلى عدم التوجه إلى المطار بعد إلغاء هذه الرحلات.