فرنسا تستفز المغاربة قبل مباراة نصف نهائي المونديال

أثار تقرير صحفي لمجلة “ليكيب” الفرنسية، غضب فئة عريضة من المغاربة، بعدما حاول التقرير التشكيك في وطنية وارتباط لاعبي المنتخب الوطني المغربي بوطنهم الأم ومغربيتهم وتفاعل المغاربة مع تقرير لـ”ليكيب” الفرنسية الذي عنونته “أين وُلد المغاربة مزدوجو الجنسية في أوروبا”، معتبرينه استفزازا صريحا للمغاربة، قبل ساعات من مباراة المنتخبين المغربي والفرنسي، برسم نصف نهائي كأس العالم قطر 2022، اليوم الأربعاء بملعب “البيت”.
 
 وردّ مدونون على تقرير “ليكيب” بتذكيرها بأن أصول جل اللاعبين الذين فازوا بكأس العالم رفقة فرنسا دورتي 1998 و2018 غير فرنسية وتتوزع بين إفريقيا جنوب الصحراء ودول شمال إفريقيا؛ على غرار زين الدين زيدان.
 
وعلق أحدهم بأن المنتخب الفرنسي المشارك في كأس العالم قطر 2022 جلهم من أصول غير فرنسية، وكتب “الكندوزي مغربي، مبابي جزائري كاميروني، كوندي من البينين، تشواميني كاميروني، صاليبا كاميروني لبناني، أوبيميكانو من غينيا بيساو، كوناتي من مالي، فوفانا من مالي، مانداندا وأكسيل ديساسي ومواني من الكونغو، ديمبيلي سينغالي مالي، وبنزيمة الذي غادر جزائري”.
 
 و جذير بالذكر يواجه المنتخب المغربي اليوم الأربعاء الديوك الفرنسية، انطلاقاً من الـ20:00 مساءً، على أرضية ملعب “البيت”، في إطار نصف نهائي كأس العالم “قطر 2022”.