توقيف الدراسة ليومين بسبب الأمطار الغزيرة المرتقبة

أصدرت ولاية طنجة توجيهاتها لجميع المتدخلين من سلطات محلية وجماعات الترابية وشركة “أمانديس”، من أجل العمل على تصفية البالوعات وقنوات المياه، وتقييم المخاطر بالمناطق المهددة بالفيضانات.


كما قررت المديرية الإقليمية للتعليم بإقليم الفحص أنجرة، توقيف الدراسة ليومين، ابتداءً من اليوم الأربعاء، ترقبا للأمطار الغزيرة، خاصة أن هذا الإقليم يتشكل كله من جماعات قروية تقع ضمن تضاريس صعبة ووعرة.


كما راسلت مديرية التعليم بطنجة أصيلا، مديري المؤسسات التعليمية بالعمالة، من أجل توقيف الدراسة في المناطق التي تشكل فيها التساقطات المطرية مخاطر على التلاميذ والأطر التعليمية.


وتوصل أساتذة وأولياء تلاميذ المدارس بالفحص أنجرة وإقليم تطوان، وفي عدد من المؤسسات التعليمية بطنجة، بمراسلات من طرف مديري المؤسسات، تخبرهم فيها بتوقيف الدراسة ليومين بسبب سوء الأحوال الجوية.


وجاءت هذه القرارات بعد اجتماع والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، بالمدير الإقليمي للتعليم بطنجة، واجتماع آخر بين عامل الفحص أنجرة والمدير الإقليمي للتعليم بالمنطقة ذاتها.


ويأتي ذلك بعدما أفادت المديرية العامة للأرصاد الجوية، بأن أمطارا قوية أحيانا رعدية (من 20 إلى 120 ملم)، وتساقطات ثلجية (من 20 إلى 40 سم)، وهبات رياح قوية نسبيا (من 50 إلى 70 كلم في الساعة)، مرتقبة من الأربعاء إلى الجمعة بعدد من مناطق المملكة.


حيث أوضحت المديرية في نشرة إنذارية محينة من مستوى يقظة أحمر، أنه من المرتقب نزول أمطار قوية أحيانا رعدية (من 70 إلى 120 ملم) بكل من طنجة أصيلة والفحص أنجرة وتطوان والعرائش ووزان والمضيق الفنيدق وشفشاون، وذلك من الساعة الثالثة من صباح الأربعاء إلى غاية منتصف نهار الخميس.