بعد خسارته أمام المغرب.. الاتحاد البرتغالي يتدارس إقالة “فيرناندو سانتوس”

يتدارس الإتحاد البرتغالي لكرة القدم ، إعفاء “فيرناندو سانتوس” من منصبه كمدرب للمنتحب الوطني، بعد الخسارة القاسية أمام أسود الأطلس، خلال ربع نهائي من كأس العام2022 .

وبحسب صحيفة “كورييري ديلو سبورت” فإن رئيس الاتحاد البرتغالي “فيرناندو سواريس جوميز دا سيلفا” يفكر في إقالة المدرب “فيرناندو سانتوس” بعد الخروج المخيب للآمال من المونديال على يد المنتخب المغربي.

و توجد هناك عقبة وحيدة أمام انفصال عن المدرب سانتوس، حيث لن ينتهي عقده حتى سنة 2024، مما يتطلب على الجامعة دفع مبلغ قدره سبعة مليون يورو، هذا ما جعلها تتردد في قرار الإقالة أو تأجيله إلى أجل آخر، كما تضع الجامعة عدة خيارات لتعويض سانتوس، و أبرز المرشحين هو مورينيو مدرب روما الإيطالي حاليا.

وتسبب المنتخب المغربي لكرة القدم، خلال النسخة الجارية من المونديال في مجموعة من الإقالات والاستقالات لمدربي فرق خصومه وكذا تعليق اللعب الدولي لبعض اللاعبين, الذين سبق وأن لعب ضدهم في مباريات سابقة من المودنيال.