بعد تحقيق إنجاز تاريخي..المنتخب المغربي يخسر أمام المنتخب الفرنسي


حقق المنتخب الوطني المغربي إنجازا تاريخيا و إفريقيا وعربيا خلال نهائيات كأس العالم، قبل مواجهة فرنسا، بالوصول إلى نصف نهائي “قطر 2022” على حساب إسبانيا، في دور ثمن النهائي، ثم المنتخب البرتغالي خلال مرحلة ربع النهاية، كما سيلعب “أسود الأطلس” لقاء تحديد صاحب المركز الثالث.


وانتهى لقاء المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم ونظيره الفرنسي لحساب نصف نهائي مونديال “قطر 2022″، مساء اليوم الأربعاء على أرضية “ملعب البيت”، بنتيجة 2-0 ليضمن “الديكة” تذكرة العبور إلى المقابلة النهائية، يوم الأحد المقبل، للمرة الثانية بعد دورة “روسيا 2018” التي توجت فيها فرنسا باللقب.
ودخلت فرنسا الجولة الأولى بقوة مسجلة هدفها الأول عن طريق تيو هرنانديز بعد متابعة كرة غيرت اتجاهها مسددا في شباك الحارس ياسين بونو، واقترب أوليفييه جيرو الهداف التاريخي للديوك من إضافة الهدف الثاني من تسديدة قوية ارتطمت في القائم في الدقيقة 17.

وحاول المغرب، الذي تعرض لضربتين مبكرتين بإصابة المدافع نايف أكرد قبل انطلاق المباراة مباشرة ثم زميله القائد رومان سايس الذي خرج في الدقيقة 21، (حاول) العودة في اللقاء ونجح في السيطرة والضغط في الربع ساعة من الشوط الأول حيث خلق عدة فرص خطيرة أبرزها مقصية مذهلة قبل الاستراحة بدقيقة واحدة، من المدافع جواد الياميق، لكنها ارتدت من القائم ليهدر فرصة إدراك التعادل.


وعرف الشوط الثاني سيطرة كبيرة لأبناء الركراكي حيث نجحوا في الوصول لمرمى يوغو لوريس في أكثر من مرة دون فعالية، لتتمكن فرنسا من إضافة هدف ثاني عن طريق كولو مواني بعد مجهود فردي من النجم كيليان مبابي.

وستواجه الديوك الفرنسية المنتخب الأرجنتيني في مبارة نهائي لمونديال قطر 2022، الأحد المقبل بداية من الساعة الرابعة عصرا، على أرضية ملعب “لوسيل”، حيث تحلم فرنسا أن تصبح أول منتخب يحتفظ باللقب منذ فعلتها البرازيل قبل 60 عاما.