هذا ما قاله بن كيران عن سجود اللاعيبين داخل الملعب

 
 
أشاد عبد الاله ابن كيران، رئيس الحكومة الأسبق زعيم حزب العدالة والتنمية، بأداء المنتخب الوطني المغربي في مبارايات بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر، ورأى أن ما أنجزه المغاربة في كرة القدم يقدم الدليل الواقعي غلى أن الانتصار يمكنه أن يأتي من مقاربة مغايرة للمقاربة الغربية.
 
 
واعتبر ابن كيران أن العالم ما بعد بطولة كأس العالم التي استضافتها دولة قطر العربية المسلمة، وأدى فيها المنتخب المغربي أداء بطوليا بامتياز، وقدم فيها الجمهور المغربي والعربي صورة ناصعة عن القيم الإسلامية والعربية، لن يكون كما كان قبل هذه البطولة .
 
 
وقال: “صور السجود التي قدمها اللاعبون المغاربة عقب كل انتصار ينجزونه، تؤكد صلابة العلاقة مع ديننا الإسلامي الحنيف، وكذلك صور الاحتفال وتقبيل اللاعبين لرؤوس أمهاتهم، وهي صور دخلت كل بيوت العالم، وأعلام فلسطين التي رفرفت في كل المباريات التي شاركت فيها المنتخبات العربية، فضلا عن الاحتفالات الكبرى التي عمت الشارع الفلسطيني والعربي بالإنجاز المغربي، يؤكد أن الأمر لا يتعلق فقط بمفاهيم رياضية كروية فحسب، وإنما بهوية أمة، أبت أن تنسلخ، ورفضت كل محاولات التذويب والترويض والتبديل والتحريف”.