ضباب كثيف يعم أجواء أكادير .. رئيس مصلحة التواصل بالأرصاد الجوية يفسر الأسباب والتوقعات المناخية المقبلة بسوس

عرفت منطقة أكادير خلال اليومين الأخيرين ظاهرة تشكل ضباب محلي خلال الليل ثم يمتد حتى الصباح مع طلوع الشمس، ليبدأ في الانقشاع تدريجيا خلال الصباح.

وأوضح الحسين يوعابد، رئيس مصلحة التواصل بمديرية الأرصاد الجوية، في تصريح صحفي ل”مغرب تايمز” ، أن الضباب هو ظاهرة طبيعية تحدث بالقرب من سطح الأرض نتيجة تكاثف جزيئات بخار الماء التي يحتويها الهواء حيث تتحد هذه الجزيئات لتكون قطرات ماء تعلق في الهواء تتسبب في خفض مدى الرؤية. وقد يحدث الضباب أيضاً عموما في حالات الرطوبة العالية.

وأضاف يوعابد “أن أسباب انتشار الضباب خلال الفترة الراهنة بمدينة أكادير يعزى إلى تزامن عدة عوامل رئيسة، هي استقرار الأحوال الجوية وارتفاع معدلات الرطوبة في الجو بالإضافة الى ضعف الرياح. وهي العوامل التي توفرت على منطقة سوس، نتيجة الأمطار المهمة التي شهدتها المنطقة مؤخرا. بالإضافة إلى حدوث عملية تبريد على سطح الأرض نتيجة الأجواء الصحوة خلال الليل وبداية الصباح مما يساعد على تكثف بخار الماء.”

وأشار المتحدث ذاته أن الضباب يبدأ في الانقشاع تدريجيا مع طلوع الشمس، نتيجة عملية تسخين طبقات الهواء السفلى مما يساهم في تبخر جزيئات بخار الماء وانخفاض الرطوبة وبالتالي تنتفي جميع عوامل تكون الضباب تدريجيا مما يساهم في انقشاعه خلال النهار.


ووجه خبير المناخ, نصائحه للسائقين بضرورة توخي الحذر أثناء تكوّن الضباب.

أما بالنسبة لتوقعات الطقس المنتظرة, يورد يوعابد, فمن المتوقع أن تتشكل من جديد بعض السحب المنخفضة بالمناطق الساحلية الوسطى خلال الليلة المقبلة في انتظار أن تهم بلادنا أمطار ابتداء من الليلة المقبلة ويوم غد بحول الله ستشمل المناطق الشمالية والوسطى للبلاد بما فيها مناطق سوس ومرتفعات ألأطلس.

كما من المتوقع أن تهم أمطار وزخات قوية خلال يوم غد شمال غرب البلاد وغرب الريف.