برلمانيون لأخنوش: “مخطط المغرب الأخضر ” فاشل و استنزف الفرشة المائية

قالت المجموعة النيابية بالمعارضة لحزب “العدالة والتنمية” إن مخطط المغرب الأخضر كانت له إيجابيات على مستوى الرفع من صادرات المغرب الفلاحية، لكنه شجع إنتاج الطماطم والحوامض والأفوكادو، مما ساهم في استنزاف الفرشة المائية.
 

وأكدت المجموعة في جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة أمس الاثنين بمجلس النواب، أن المخطط فشل في تحقيق السيادة الغذائية للمغرب. وتساءلت المجموعة “هل من المعقول أن نستثمر في الموارد المائية بمبالغ مهمة ثم نقوم بتصدير هذه المياه على شكل منتجات فلاحية”.

وشددت على أنه لا يوجد أمن غذائي بدون سيادة مائية، واليوم في سنة 2022 لم يعد مقبولا أن توجد مناطق غنية ومصدرة فلاحيا وفي نفس الوقت تخرج ساكنة هذه المناطق في وقفات احتجاجية للمطالبة بالماء الشروب.
 
ودعت إلى مراجعة الخريطة الفلاحية بشكل عاجل، مع وضع حد لتوسع الزراعات الأكثر استهلاكا للماء، وإعادة الاعتبار لزراعة الحبوب والقطاني وتشجيع البذور المقاومة للجفاف وفقر التربة.

وطالبت بمراجعة التعيينات في مناصب المسؤولية فيما يخص التجهيزات المائية، والإفراج عن النصوص المتبقية والأنظمة الأساسية لقانون الماء.