استنفار امني بفرنسا تحسبا لأعمال الشغب عقب مباراة أسود الأطلس ضد الديوك

خوفا من اندلاع أعمال الشغب عقب مباراة نصف نهائي كأس العالم 2022، استنفرت السلطات الأمنية الفرنسية قوتها، قصد الحد من أعمال الشغب وتأمين الاحتفالات.


ونشرت صحيفة “Le figaro” الفرنسية، أن السلطات الأمنية كانت سابقا تكتفي بدوريات بسيطة غايتها مراقبة الأجواء في الشوارع والأحياء، لتأمين احتفالات الجاليات المقيمة في البلاد وخاصة المغربية منها، التي باتت الأكثر نشاطا مع تألق أسود الأطلس في كأس العالم.


وتحدث الصحيفة، أن السلطات قررت اتخاذ بعض الإجراءات الأمنية الخاصة عقب مباراة المغرب وفرنسا في نصف نهائي كأس العالم، والتي تتمثل في حشد 180 فردا من رجال الأمن والدرك.


وأشارت إلى أنه سيتم تعزيز باقي التدابير الأمنية الأخيرة، إلى جانب توجيه توصيات غايتها تأمين الشوارع والأحياء، رغم عدم وجود إمكانية حدوث شغب في الوقت الراهن .


يشار إلى أن الشرطة الفرنسية اضطرت لإلقاء القبض على 74 مشجعا، خلال احتفالات جماهير منتخب المغرب في باريس بالتأهل التاريخي إلى نصف نهائي كأس العالم 2022.