سخرية من إنريكي.. وتعليقات الصحافة العالمية عقب فوز المغرب على اسبانيا

شنت الصحف الإسبانية هجوما حادا على مدرب المنتخب لويس إنريكي ولاعبيه عقب الخروج من دور الـ16 لمونديال قطر 2022، على يد المنتخب المغربي بركلات الترجيح (3ـ0) بعد نهاية اللقاء في الوقتين الأصلي والإضافي على نتيجة التعادل (0ـ0.)

وسخرت شبكة ESPN العالمية من لويس إنريكي مدرب منتخب إسبانيا، وذلك بعد تصريحاته عن ركلات الترجيح قبل مواجهة المغرب، حيث قالت: لويس إنريكي أعلن أنه درب لاعبيه على تسديد 1000 ركلة جزاء، ولم يسجل أي ركلة ترجيح أمام المنتخب المغربي.

قالت BBC في تقريرها عن فوز المغرب أمام إسبانيا، إن أسود أطلس تغلبوا على إسبانيا بركلات الترجيح في مفاجأة كبيرة بالمونديال، وتساءلت كيف فاز منتخب المغرب على نظيره الإسباني بركلات الترجيح؟

قالت جارديان، إن منتخب المغرب تسبب في زلزال وصدمة قوية لمنتخب إسبانيا، بعد أن تفوق عليه بركلات الترجيح بنتيجة 3-0.

وأشارت الشبكة في تقريرها إلى أن تسديدة أشرف حكيمي في ركلة الجزاء الأخيرة، كانت بمثابة بوابة العبور المفاجئة لمنتخب المغرب في الصدمة التي حققها بالفوز على إسبانيا.

للإشارة فقد فاز منتخب المغرب على نظيره منتخب إسبانيا، في إطار مواجهات دور الـ 16 في بطولة كأس العالم 2022 بقطر، بنتيجة 3-0 في ركلات الترجيح، بعد أن انتهى الوقت الأساسي من المباراة بالتعادل السلبي.

وسيواجه منتخب المغرب البرتغال ، ضمن مواجهات الدور الـ 8 في بطولة كأس العالم 2022 بقطر، يوم السبت المقبل في تمام الساعة 16:00 مساءً بتوقيت غرينتش، على أرضية ستاد الثمامة.





وواصلت “ماركا” ساخرة “كان من المفترض أن يتدرب الفريق على 26 ألف ركلة جزاء كما قال لويس إنريكي”.
وفي تقييمها لأداء اللاعبين قالت الصحيفة “لا يوجد أي لاعب بالفريق قادر على صنع الفارق”.