صادم ومأساوي.. الأمم المتحدة تعلن دخول دولة عربية “بحالة طوارئ كارثية”


حذرت الأمم المتحدة من أن الصومال يمر بحالة طوارئ كارثية بسبب أطول، وأشدّ موجة جفاف في تاريخ البلاد ، و ذكر منسق الأمم المتحدة المقيم، ومنسق الشؤون الإنسانية في الصومال، آدم عبد المولى، خلال اجتماع مشترك لجامعة الدول العربية والأمم المتحدة، أضاف أن “الصومال يعاني من فشل موسم الأمطار الخامس على التوالي مع توقع موسم سادس فاشل العام المقبل”.
 
استعرض عبد المولي الوضع الذي ألحق تداعيات بنصف سكان الصومال تقريبا، قائلا: “بينما نجتمع هنا اليوم، يعاني قرابة 7.8 مليون صومالي، أي نحو نصف سكانه، من الجفاف، ونحو 1.3 مليون شخص نزحوا منذ يناير عام 2021″.
 
وأضاف عبد المولى أنه من المتوقع أن يواجه 6.7 مليون شخص مستويات حادة من “انعدام الأمن الغذائي”.
وقد يعلن عن مجاعة نادرة قريبا، ليكون الإعلان الأول المهم في أي مكان في العالم منذ المجاعة التي شهدها الصومال قبل عقد من الزمان.
 
فيما تعتصر العالم أزمة انعدام الأمن الغذائي، يمكن القول إن الصومال – البلد الذي يبلغ تعداد سكانه 15 مليون نسمة، ويسعى للتخلص من ماضيه كدولة فاشلة – على شفا الانهيار.