ألمانيا تستهدف إرهابيي “مواطني الرايخ” كادت تهز البلاد


 
أعلنت السلطات الألمانية عن تنفيذ عملية كبرى لمكافحة “الإرهاب”صباح اليوم الأربعاء قي وقت أصدر فيه الادعاء العام أوامر باعتقال 25 مشتبها بانتمائهم لتنظيم “حركة مواطني الرايخ” المنتمي لليمين المتطرف.
وقال وزير العدل الألماني ماركو بوشمان إن المدعي العام يحقق في شبكة إرهابية مشتبه بها في التخطيط لهجوم مسلح على مؤسسات دستورية.
 
 
بدوره، أصدر الادعاء العام الألماني -اليوم الأربعاء- أوامر اعتقال بحق 25 فردا يشتبه في انتمائهم إلى لتنظيم “حركة مواطني الرايخ”.
وقال مدعون فدراليون في بيان إن أفرادا ينتمون إلى حركة “مواطني الرايخ” (رايخسبرغر) يشتبه في “قيامهم باستعدادات ملموسة لاقتحام البرلمان الألماني بعنف مع مجموعة صغيرة مسلحة”.
 
 
من جهتها، قالت متحدثة باسم الادعاء العام في مدينة كارلسروه -في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية إن السلطات شنت الحملة في 11 ولاية ألمانية. ولم يتم الإعلان بعد عن مزيد من التفاصيل.
وتجدر الإشارة إلى أن أعضاء “مواطني الرايخ” لا يعترفون بالدولة الألمانية الحديثة التي تأسست بعد انهيار النازية، ولا بقوانينها، ويمتنعون عن دفع الضرائب والمخصصات الاجتماعية، ويصرون على أن “الإمبراطورية الألمانية” لا تزال قائمة.